العرسة المصرية أو ابن عرس أو خناق الكتاكيت Mustela nivalis

اذهب الى الأسفل

العرسة المصرية أو ابن عرس أو خناق الكتاكيت Mustela nivalis

مُساهمة  library4 في الجمعة 16 فبراير 2018, 5:07 pm

العرسة المصرية أو ابن عرس أو خناق الكتاكيت Mustela nivalis

الأسم العربى : العرسة المصرية أو ابن عرس أوخناق الكتاكيت
الأسم العلمى : Mustela nivalis

حيوان ثديي آكل للحوم من جنس ابن عرس Weasel. وويتراوح طول العرسة من 15 - 35 سم، وعادة ما تكون ذات فراء بني فاتح، وبطن أبيض، وطرف ذيل أسود. تعيش في مصر وشرق البحر الأبيض المُتوسط وأوروبا. ومن الأنواع الأخرى عرسة المنازل وابن عرس والعرسة المصرية وعرسة الماء. أصبحت العرسة - هذا الحيوان الغامض الغريب - هماً مشتركاً بين الأحياء الشعبية الفقيرة والأحياء الراقية في المدن الكبيرة، حيث انتشر هذا الحيوان في الفترة الأخيرة وبأعداد كبيرة، ولم يقتصر انتشاره علي البيئات والمنازل الريفية، - حيث وجود الدواجن التي يتغذى عليها - بل تعداها إلي المدن، ويمكن القول بأنه لا يوجد «منور» أو سطح عمارة يخلو من هذا الحيوان المزعج الذي سبب انتشاره بهذه الصورة مزيداً من القلق والانزعاج لدي الكثيرين الذين عبروا عن هذا القلق بالعديد من الشكاوى.

هذا الحيوان الذي يتغذى علي الدواجن الحية جرت تسميته في الريف بـ«خناق الكتاكيت» لقدرته الفائقة علي التخلص من أعداد كبيرة من الكتاكيت، فالعرسة الواحدة يمكنها امتصاص دماء أكثر من مائة كتكوت في اليوم، ولهذا فوجوده في الأماكن القريبة من مزارع الدواجن أو منازل الفلاحين يعد خسارة فادحة تلحق بأصحابها، وقد عبر المثل الشعبي القائل «اللي يخاف من العرسة ما يربيش كتاكيت» عن مدي الخوف من هذا الحيوان دقيق الحجم، والذي يتسم جسمه بالرشاقة والسرعة ولهذا تصاب الدواجن عند رؤيته بهلع شديد.

والعرسة التي تتبع الفصيلة العرسية «رتبة اللواحم»، حيوان نشط جداً، خطواته سريعة، وجسمه مرن يهاجم الثدييات الصغيرة بجرأة ويأكل في شراسة الدواجن والفئران والبيض والضفادع والحشرات. وفي كتابه «أطلس ثدييات العالم» قال عنه الدكتور حسين فرج زين إنه حيوان مستطيل وممشوق الجسم بدرجة كبيرة وأطرافه بادية القصر، نحيفة ومزودة بمخالب دقيقة مدببة حادة، والأنف كليل وفي وسطه شق مستطيل، والأذن عريضة ومستديرة والعين صغيرة ولكنها قوية، أما فراؤه فهو أملس ولونه يميل إلي البني المحمر، والذكر أكبر بكثير من الأنثى، وليس له فترة تزاوج محددة، وتحمل الأنثى لمدة ٥ أسابيع وتضع من ٥ إلي ٧ صغار وله أنواع عديدة منها عرسة المنازل وابن عرس والعرسة المصرية وعرسة الماء،
وينتشر ابن عرس في المناطق المنبسطة والجبلية وفي العراء والغابات والأماكن المنعزلة، والآهلة بالسكان، إذ لا يؤرقه المكان لأنه يعرف كيف يرتب نفسه وفق مستلزمات البيئة، ويجد في كل منها مخبأ صغيراً منيعاً، يتخفى فيه من أعدائه، فقد يكون هذا المخبأ وكراً في تجويف شجرة أو بين الصخور والجدران النخرة أو تحت جرف أو في جحور الفئران، أما في الشتاء فتتخفي في صوامع الأغلال والمخازن والحظائر وأسطح المنازل في القرى والريف.

أما العرسة المصرية فتهاجم الفئران بشدة وتعتبر مسئولة عن القضاء علي نسبة عالية منها، ولذلك تعتبر نافعة. إلا أنه في الوقت نفسه يعتبر ضاراً لأنه يهاجم الكتاكيت، ويتغذى علي دمائها لذا يلحق خسائر كبيرة بالثروة الداجنة، وفي الريف تشارك العرسة الإنسان في مسكنه وتنتشر بكثرة في مصر من شمال الدلتا إلي جنوب الوادي.

لتحميل الكتاب اضغط هنا
أو
اضغط هنا




_________________
avatar
library4
Admin

عدد المساهمات : 438
تاريخ التسجيل : 28/12/2009
العمر : 53
الموقع : http://library4.yoo7.com

http://library4.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى